الرئيسية / أخبار / احتجاجات عارمة في “سيدي بوزيد” … و الأمن يفرق المحتجين باستعمال القوة و يوقف 11 شخصا ..!
%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d8%a7%d8%aa-%d8%b9%d8%a7%d8%b1%d9%85%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d8%a8%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%af-%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%86-%d9%8a

احتجاجات عارمة في “سيدي بوزيد” … و الأمن يفرق المحتجين باستعمال القوة و يوقف 11 شخصا ..!

قامت الوحدات الأمنية بولاية سيدي بوزيد، اليوم الثلاثاء، بتفريق عدد من المحتجين و العاطلين عن العمل الذين حاولوا تنظيم اعتصام بمقر الولاية باستعمال القوة.

و عمدت الوحدات الأمنية الى استعمال القوة في تفريق المحتجين و الاعتداء عليهم لطردهم من مقر الولاية كما أوقفت حوالي 14 شخصا.

و حاول العشرات من المحتجين و العاطلين عن العمل من مدينة “المكناسي” و من عدد من المناطق التابعة لولاية “سيدي بوزيد” تنظيم اعتصام بمقر الولاية احتجاجا على عدم تفاعل  والي الجهة  مع مطالبهم و تواصل تهميش المنطقة.

و في مدينة “المكناسي” انطلقت  الاحتجاجات الشعبية منذ حوالي 15 يوما حيث دخل أهالي المنطقة في عصيان مدني و قاموا باغلاق المؤسسات العمومية و الطريق الوطنية.

و يتواصل هذا العصيان المدني في “المكناسي” التي تعيش حالة احتقان كبرى من المنتظر أن ترافقها مظاهرات شعبية عارمة.

كما تشهد ولاية سيدي بوزيد حالة من الاحتقان اثر ايقاف عدد من الشباب المحتجين و يناقش عدد من النقابيين و النشطاء السياسيين القيام بتنظيم تحركات و مسيرات مناهضة لطريقة التعامل الأمني مع الشباب العاطلين عن العمل و مطالبة بخلق التنمية و التشغيل في الجهة.

و حمل الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بالمكناسي “زهير خصخوصي”  والي الجهة مسؤولية تدهور الوضع و تواصل العصيان المدني في المنطقة.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

شاهد أيضاً

الفوار مفاجأة مدوية عن هوية قاتل الطفل ذو ال11 عام و دوافع الجريمة

الفوار : مفاجأة مدوية عن هوية قاتل الطفل ذو الــ 11 عام … و دوافع الجريمة ..!

تمّ العثور ليلة أمس على طفل ال11 عاما مذبوحا قرب أحد النزل المهجورة ب”الفوار”. و …

معينة منزلية بنغالية تعامل كالعبيد من قبل عائلة تونسية في برج السدرية

فظيع / بالفيديو : معينة منزلية بنغالية تعامل كالعبيد من قبل عائلة تونسية في “برج السدرية” (فيديو) ..!

تعرضت معينة منزلية بنغالية الى الاعتداء بالعنف و سوء المعاملة من قبل عائلة تونسية تقطن …