الرئيسية / أخبار / نحو التخلي عن السيارات الإدارية … و “عبيد البريكي” يوضح ملامح هذا الإجراء، و أسبابه ..!
%d9%86%d8%ad%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ae%d9%84%d9%8a-%d8%b9%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%af%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d9%88-%d8%b9%d8%a8%d9%8a

نحو التخلي عن السيارات الإدارية … و “عبيد البريكي” يوضح ملامح هذا الإجراء، و أسبابه ..!

تنوي الحكومة -في إطار توجهها نحو التقليص من المصاريف العامة- التخلي عن الامتيازات الإدارية المتمثملة في منح سيارات إدارية (وظيفية) للمديرين و الموظفين نظرا لارتفاع الكلفة المالية لهذه الامتيازات.

و تدرس رئاسة الحكومة مع وزارة  الحوكمة و الوظيفة العمومية دراسة لسحب السيارات الوظيفية أو الادارية أو بيعها للموظفين بأقساط مريحة.

و قال وزير الحكومة و الوظيفة العمومية “عبيد البريكي” في تصريح ل”حقائق أون لاين” إن الوزارة انطلقت في إعداد دراسة معمقة حول السيارات الادارية من حيث كلفتها و جدواها و صيانتها و ذلك بعد التشاور مع رئيس الحكومة و بعد النظر في اعتماد النفقات السنوية المخصصة للسيارات الوظيفية.

و شدد الوزير أن الهدف من هذه الدراسة هو النظر في انعكاسات التخلي عن السيارات الإدارية (الوظيفية) و تأثيراتها على ميزانية الدولة.

و تصل الكلفة المالية  لامتياز منح السيارات الإدارية للموظفين الى حدود 790 مليون دينار سنويا.

و تقترح هذه الدراسة التفويت في هذه السيارات الوظيفية لمستعمليها من خلال دفع ثمنها بالتقسيط و تعويض الامتيازات العينية و منها البنزين بمنحة سيتم التشاور فيها بين مختلف الوزارات و الأطراف المعنية و ممثلي أعوان الوظيفة العمومية.

و أكد   “البريكي” على أن هذه الدراسة مازالت مفتوحة و محل متابعة مشددا على أن مسألة مراجعة سحب السيارات الوظيفية يحتاج الى استشارة مع كاتب الدولة لأملاك الدولة و الشؤون العاقارية و بقية الوزارات.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

شاهد أيضاً

فسقية

“القيروان” : صورة “سلفي” تُوقع بطالبة في فسقيّة الاغالبة…

سقطت عشية يوم امس الثلاثاء 12 ديسمبر طالبة في قاع “فسقية الاغالبة” و ذلك اثر …

لا سفارة

الجبهة الشعبية تطالب باغلاق السفارة الأمريكية…

طالبت الجبهة الشعبية، اليوم الاربعاء، خلال مظاهرة انتظمت بالعاصمة “تونس” باغلاق السفارة الأمريكية بـ”تونس” و قطع …