الرئيسية / أخبار / هشم رأسي زوجته و ابنته بمطرقة : تفاصيل جديدة عن جريمة “برج العامري” الشنيعة … و هذه اعترفات القاتل ..!
هشم رأسي زوجته و ابنته بمطرقة تفاصيل جديدة عن جريمة برج العامري الشنيعة و هذا ما اعترفات القاتل

هشم رأسي زوجته و ابنته بمطرقة : تفاصيل جديدة عن جريمة “برج العامري” الشنيعة … و هذه اعترفات القاتل ..!

جدت فجر أمس جريمة قتل بشعة بجهة “برج العامري” حيث أقدم كهل يبلغ من العمر 61 سنة على قتل زوجته البالغة من العمر 52 سنة و ابنته ذات الـ20 سنة بتعلة الانتقام منهما على خلفية اصابته بمرض مزمن ألزمه الفراش مدة 4 أشهر.

و قد كشفت صحيفة “الشروق” في عددها الصادر الخميس 12 جانفي 2017 تفاصيل عن الجريمة و قالت انه ليلة الحادثة توجه القاتل بعبارات اهانة لزوجته و اتهمها بانها لا تحترمه و لا تعتني به ليدخل في شجار معها لمطالبة الاخيرة بالقيام بواجباته المادية و دفع مصاريف المنزل … ليقرر اثرها القاتل تنفيذ جريمته البشعة متظاهرا بندمه على التشاجر معها و طالبا منها الصفح في الوقت الذي خطط فيه لقتل زوجته و ابنته الوحيدة بتعلة مساندتها دائما لوالدتها.

و أكد اقرباء الضحية ان الزوجة الضحية عبرت لهم عن مخاوفها من انتقامه منها لذلك قامت باخفاء السكاكين و الالات الحادة.

و على الساعة الثالثة فجرا توجه القاتل بهدوء الى المكان الذي أخفت فيه زوجته السكاكين بعد ان تفطن لها و اخذ سكين و مطرقة و توجه لغرفة زوجته و انهال عليها بـ20 طعنة ثم هشم رأسها بالمطرقة … و من ثم قرر قتل ابنته لانها دائما تساند والدتها في كل شجار يحصل بينهما و توجه نحو غرفتها و انهال عليها بالسكين الى ان اخرج احشائها و بعد الانتهاء من جريمته توجه الى مقهى قريب من منزله.

و حسب صحيفة “الشروق” فقد اعترف القاتل بعد القاء القبض عليه بجريمته مؤكدا عدم ندمه على ما اقترفه.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

شاهد أيضاً

الفوار مفاجأة مدوية عن هوية قاتل الطفل ذو ال11 عام و دوافع الجريمة

الفوار : مفاجأة مدوية عن هوية قاتل الطفل ذو الــ 11 عام … و دوافع الجريمة ..!

تمّ العثور ليلة أمس على طفل ال11 عاما مذبوحا قرب أحد النزل المهجورة ب”الفوار”. و …

معينة منزلية بنغالية تعامل كالعبيد من قبل عائلة تونسية في برج السدرية

فظيع / بالفيديو : معينة منزلية بنغالية تعامل كالعبيد من قبل عائلة تونسية في “برج السدرية” (فيديو) ..!

تعرضت معينة منزلية بنغالية الى الاعتداء بالعنف و سوء المعاملة من قبل عائلة تونسية تقطن …