تمكنت قوات الحرس الوطني في تالة من الكشف عن تعمد بعض المهربين التونسيين نقل بائعات هوى تونسيات إلى رسم الحد التونسي و تلسيمهن إلى مهربين جزائيين لممارسة الجنس مقابل تمكينهم من المحروقات.
و ذكر موقع “الصريح اونلاين” انه بعد نصب كمين محكم ألقت قوات الحرس الوطني على شقيقتين عمرهما 16 و19 سنة قاطنتين بفوسانة على مقربة من رسم الحد احداهما تحمل اثار عنف وبالتحري معهما افادتا انهما حلتا بالجهة قصد مقابلة احد الجزائريين لممارسة الجنس معه الا ان صديقها تفطن اليها والتحق بها وقام بالاعتداء عليها بالعنف ثم لاذ بالفرار قبل وصول الدوريات الامنية.
و بعد مراجعة ة النيابة العمومية اذنت بالاحتفاظ بهما ومواصلة التحريات معهما و تتواصل عمليات البحث عن المتهم الرئيسي.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

اليوم : تونس تعيش ظاهرة فلكية لن تتكرر قبل سنة 2032 !

تعيش تونس اليوم الاثنين ظاهرة فلكية نادرة تتمثل في عبور كوكب عطارد لقرص الشمس ولا تحدث على…