أفاد رئيس لجنة ”أزمة الوقود والغاز” في ليبيا ، ميلاد الهجرسي، اليوم الأحد 15 جويلية 2018، بأن الوقود الليبي المهرب يغطي 40% من احتياجات السوق المحلية التونسية.

و قال الهجرسي، إن ليبيا تتكبد خسائر كبيرة جراء عمليات تهريب الوقود المدعم من الدولة إلى التراب التونسي. وقدرت الخسائر حسب قوله بنحو مليار دولار، منذ بدأت حملة مكافحة تهريب الوقود.

و يمثل المعبر الحدودي برأس جدير و المعبر الحدودي وازن الذهيبة من أبرز المنافذ التي تعبر منها السلع المهربة و المتمثلة أساسا في المواد الغذائية المدعمة من الجانب التونسي والوقود المدعم من الجانب الليبي.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

جوهر بن مبارك إثر لقائه بإلياس الفخفاخ : سأكون ضمن الفريق الحكومي

كشف أستاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك اثر لقائه برئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ R…