نشر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم، تقريرا عن الفقر في مصر والعالم، أوضح فيه نسب وأسباب وجود الفقر وأكبر المتضررين، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر والذي يحتفل به يوم 17 أكتوبر من كل عام.

حيث أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإحتفال بهذا اليوم منذ عام 1993 بهدف تعزيز الوعي للحد من الفقر والفقر المدقع في كافة الدول وبشكل خاص في الدول النامية.

ويتم الاحتفال هذا العام 2019 تحت شعار “لنعمل جميعا على منح الأطفال والعائلات والمجتمع سبل القضاء على الفقر”.

وفيما يلي استعراض أهم مؤشرات الفقر في العالم:

وفق بيان جهاز الإحصاء، يوضح “مؤشر الفقر متعدد الأبعاد لعام 2019” الذي أصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في 101 دولة تمت دراستها (من بينها 31 دولة بدخل قومي منخفض و68 بدخل متوسط و2 بدخل قومي مرتفع) بأن هناك 1.3 مليار شخص يعانون الفقر “متعدد الأبعاد”.

وذكر التقرير أن منطقتي جنوب صحراء أفريقيا وجنوب آسيا تحتويان على أكبر نسبة من الفقراء في العالم حوالي 84.5%. وهناك عدم مساواة في الفقر بين هاتين المنطقتين ففي دولة جنوب افريقيا تبلغ نسبة الفقر 6.3% بينما في جنوب السودان تصل إلي 91.9%، وفي جزر المالديف الواقعة في منطقة جنوب آسيا 0.8% مقارنة بنسبة 55.9% في افغانستان، وهناك فوارق شاسعة داخل الدول فمثلا اوغندا يترواح مؤشر الفقر المتعدد الابعاد من 6% في عاصمتها كمبالا الي 96.3% في كاراموجا بشمال شرق أوغندا .

وقال الجهاز إن الأطفال يتحملون العبء الأكبر، حيث هناك حوالي 663 مليونا من الأطفال دون سن الـ 18 عاما وحوالي الثلث منهم أي حوالي 428 مليون هم أطفال دون سن العاشرة.

وقال أن الغالبية العظمى من هؤلاء الأطفال أي حوالي 85% يعيشون في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وتنقسم أعدادهم بالتساوي تقريبا بين هاتين المنطقتين.

وذكر أن 90 % من الأطفال دون سن العاشرة ممن يتعرضون لنوع “الفقر متعدد الأبعاد” يعيشون في بوركينا فاسو وتشاد وإثيوبيا والنيجر وجنوب السودان.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 6 فلسطينيين من أسرة واحدة في غارة إسرائيلية على “غزة” !

قال مسؤولون طبيون وسكان إن ضربة صاروخية إسرائيلية في قطاع غزة أدت إلى استشهاد ستة أفراد من…