نشر المصور الصحفي معز السمراني تحقيقا عن ممرضة في مستشفى جندوبة تقوم ببيع الأطفال الذين ولدوا خارج أطر الزواج .
و ذكرت امرأة أنها انجبت طفلا من علاقة خارج اطار الزواج لما كانت عمرها 16 عاما و رفض والده الاعتراف به و قرر بيعه عن طريق ممرضة في مستشفى جندوبة،مشيرة الى أنه تسلم مبلغا قدره ثلاث مائة دينار ثمنا لابنها.
و أضافت بأنها أنجبت طفلا ثاني من رجل آخر و توجهت الى نفس الممرضة كي تساعدها على الانجاب و بيع الطفل لانها ظروفها لا تسمح لها برعايته و العناية به ،مبينة أنها اكتشفت بأن الممرضة تتعامل مع العديد من النساء المشابهات لحالتها و تقوم برعايتهن و بيع أطفالهن بعد الولادة.
و أشارت الى أن الممرضة تقوم بتوليديهن في المستشفى دون أوراق تثبت ذلك و من ثمة تقوم باخراجهن من المستشفى في الليل دون معرفة الادارة و لا الاطار الطبي مع تواطىء حراس المستشفى.
و تابعت بأن ابنها الثاني باعته الممرضة و قدمت لها مبلغا قدر خمس مائة دينار،كاشفة عن أن الممرضة باعت طفلا لامرأة جزائرية مقابل مبلغ يفوق ثلاثة ألف دينار.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

اليوم : تونس تعيش ظاهرة فلكية لن تتكرر قبل سنة 2032 !

تعيش تونس اليوم الاثنين ظاهرة فلكية نادرة تتمثل في عبور كوكب عطارد لقرص الشمس ولا تحدث على…