تحدث الرئيس المصري الأسبق “حسني مبارك” وروى ذكرياته عن حرب أكتوبر 1973، وذلك لأول مرة منذ تنحيه قبل 8 سنوات.

وتحدث “مبارك” الذي ظهرت عليه علامات الكبر، عبر موقع ”يوتيوب”، مستعيدا ذكرياته في الحرب بمناسبة الذكرى الـ46، وتزامناً مع عيد القوات الجوية التي كان قائدها خلال تلك المعركة.

وقال “مبارك” إن الرئيس الراحل “أنور السادات” كان صاحب قرار الحرب وكان قراراً شجاعاً، رفع معنويات الضباط والجنود عقب نكسة العام 1967، محييا “السادات” على ذلك.

وأكّد أن أولى تباشير الحرب بدأت عندما أُطلقت قاذفات وصواريخ على مركز القيادة الإسرائيلي في سيناء في الساعة الواحدة و50 دقيقة، ثم انطلقت المقاتلات المصرية في تمام الثانية ظهرا لتبدأ معركة تحرير الأرض ورد الكرامة.

وكشف الرئيس الأسبق بعض المواقف التي صاحبت قرار الحرب، وكيفية تجهيز الجيش للمعركة بعد النكسة، كما كشف كواليس مواجهة الثغرة في منطقة “الدفرسوار”، مطالبا بتعريف الشباب بحجم التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر حتى يمحو آثار الهزيمة، وإطلاعهم على ما حدث لكي يستعيد ضباط وجنود الجيش ثقتهم في أنفسهم، ويستعيد الشعب ثقته في قواته المسلحة.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 6 فلسطينيين من أسرة واحدة في غارة إسرائيلية على “غزة” !

قال مسؤولون طبيون وسكان إن ضربة صاروخية إسرائيلية في قطاع غزة أدت إلى استشهاد ستة أفراد من…