وقع الناشط السياسي ورئيس جمعية “قرمبالية الرياضية” “محمود الباردوي” في شراك الكاميرا الخفية “FBI ” على قناة “قرطاج+”.

ولم يكن “محمود البارودي” يتوقع انه سيكون وجها لوجه امام إرهابي وذلك بعد هجوم مزعوم على قناة “قرطاج+” أثناء حوار أجراه الإعلامي “معز بن غربية” والسفير الأميركي.

ورفض “الباردوي” الحوار مع الإرهابي في البداية لكنه قام بمحاولة تعنيفه فيما بعد بعد ان استشاط غضبا.

وظهر الخوف على “الباردوي” عندما هدد الارهابي المزعوم لتفجير حزامه الناسف لينهار “محمود البارودي” خوفا.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 6 فلسطينيين من أسرة واحدة في غارة إسرائيلية على “غزة” !

قال مسؤولون طبيون وسكان إن ضربة صاروخية إسرائيلية في قطاع غزة أدت إلى استشهاد ستة أفراد من…