نشرت نقابة موظفي الأمن العمومي بيانا توضيحيا بخصوص تداول مقطع فيديو لعون أمن يجر طالبا مغمى عليه بطريقة اعتبرها الكثيرون مهينة للغاية وقالت النقابة إن المقطع أخرج من سياقه، فأشارت إلى الوحدات الأمنية تحولت إلى المدرسة العليا لتقنيات الصحة بتونس تنفيذا لتعليمات النيابة العمومية القاضية بفك اعتصام يشنه الطلبة هناك، بعد التوصل إلى اتفاق بخصوص رزنامة الامتحانات.

وأضافت النقابة بأن بعض الطلبة عمدوا إلى سد منافذ المدرسة بواسطة طاولات وحواجز حديدية، وهنا اضطر أعوان الأمن إلى استعمال رذاذ الغاز المشل للحركة، ما أصاب أحد الطلبة بالإغماء، وأمام ثقل وزنه قام بجره خارجا ليقيه مضاعفات الاختناق.

واستدلت النقابة في هذا الإطار بمقطع فيديو يوثق كيف التقط أعوان الأمن صورة مع الطالب.

كما شددت بأن المؤسسة الأمنية تسعى دائما وأبدا إلى إرساء علاقة جديدة بين الأمني والمواطن، تقوم على الاحترام المتبادل وعلوية القانون.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

العثور على جثة طالبة بغرفتها في مبيت جامعي بالعاصمة.. وفاة مسترابة والنيابة العمومية على الخط !

تم عشية امس، العثور على جثة فتاة عمرها 27 سنة باحد المبيتات الجامعية بالعاصمة، توفيت في ظر…