قال الإعلامي الهادي زعيم في مداخلة له في بولتيكا اليوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 أنه اتخذ قرارا بالإستقالة من إذاعة “موزاييك” بصفة نهائية على خلفية ما اعتبره تسرع من قبل القائمين على الإذاعة في إصدار بيان وقرار بإيقاف البرنامج دون سماعه أو التشاور معه.
و أوضح الهادي زعيم أنه كان على المباشر لحظة دخول منتحل صفة قريب ادم بوليفة إلى الأستوديو لتقديم شهادته بحضور مريم الدباغ مؤكدا أن ثقته العمياء في العاملين معه في اعداد البرنامج لم يدع له مجالا للشك في امكانية انتحال ضيفه صفة شخص اخر.
و أضاف أنه فوجئ بقرار ايقاف البرنامج وفريقه عن العمل معتبرا أنه أمضى في الإذاعة 16 عاما وعمل فيها بكل جهد ولم يعجبه سوء التقدير و التسرع في اصدار حكم دون الرجوع إليه مؤكدا أن الخطأ المهني الحاصل لا يتحمله في النهاية لأنه كان على المباشر.
و أكد زعيم أنه كان يتمنى أن ينتشر الخبر في صيغة “القبض على منتحل صفة واقتياده لمركز الأمن بفضل موزاييك” معتبرا أن قرار اذاعته كان بمثابة الرجة التي دعته إلى وقفة مراجعة لمسيرته و اتخاذه قرار الاستقالة.
من جهة أخرى اعتبر الهادي زعيم أنه لا دخل له و لا دخل لمريم الدباغ نفسها في قضية “الماديسون” لأن ما حدث بمثابة المسرحية سيئة الإخراج وفق تعبيره.
وعبر الهادي زعيم عن استعداده للمثول أمام القضاء رفقة فريق اعداد البرنامج للتحقيق معهم والإدلاء بشهادتهم إذا اقتضت الضرورة.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

إيقاف منظم رحلة الموت… ووثائق الحافلة مزوّرة !!

علمت «الشروق» أنه تم إيقاف منظم رحلة الموت ومنعه من السفر بعد ثبوت تورطه في التلاعب بوثائق…