كتب الداعية بشير بن حسن تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي بخصوص الباجي السبسي.
حيث قال بن حسن أن البعض من “شيوخ وسلفيين وغيرهم” كفروه و أخرجوه من دين الإسلام لأنه ترحم على الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي ورفض تكفيره.
وأوضح بن حسن أنه أنكر على السبسي قانون المساواة في الميراث “بما فيه الكفاية، يوم خرست السنة الجبناء والمزايدين”، وفق تعبيره، ويوم ان مات ترحم عليه ، “لأنه الأصل و أنكرت تكفيره بشخصه وعينه ، لأن التكفير شرع يثبت بتوفر شروطه واتتفاء موانعه في مجالس القضاء لا في مقام الدعوة والإفتاء”.
وتابع الداعية الشيخ بشير بن حسن “خطّأت الرجل وأنكرت عليه، وليس من صلوحيتي تكفيره، وبينهما فرق كبير”.
وفي ما يلي التدوينة كاملة :
للهم إني أشهدك وأشهد ملائكتك و جميع خلقك أنني دخلت في الإسلام من جديد بعد أن اخرجوني منه ، لأنني دافعت عن شرعك العظيم !!
أنكرت على الباجي قايد السبسي قانون المساواة في الميراث، بما فيه الكفاية ، يوم خرست السنة الجبناء والمزايدين(من شيوخ وسلفيين وغيرهم ) .

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

يحدث في تونس / زوج مهدد بـ20 سنة سجنا بتهمة اغتصاب زوجته !!

قال المحامي منير بن صالحة ان هناك قضية غريبة معروضة هذه الايام على القضاء التونسي تتمثل في…