حسب إذاعة “موزاييك”، فإن حالة الفوضى التي سادت محطّة القطار ب”رادس” مردّها رفض سائق القطار مواصلة الرحلة بأبواب مفتوحة جراء اكتظاظ العربات، ما أثار تململ وغضب المسافرين.

وقد تسبب ذلك في تعطل بقية القطارات، وهو ما دفع الركاب إلى النزول من القطار احتجاجا.

وكانت إحدى المواطنات قد صرّحت في وقت سابق أنّ تعطل حركة قطارات الأحواز الجنوبية والخطوط البعيدة صباح اليوم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 كان بشكل كلي على مستوى محطة “رادس” بسبب إقدام عدد من المواطنين على غلق السكة.

وأقدموا على إيقاف حركة القطارات احتجاجا على تأخر القطار يوميا في القدوم في موعده مما يتسبب في تجمع أعداد كبيره من المسافرين بشكل لا يمكن للقاطرات أن تستوعبه.

من جانبه أكد المكلف بالإعلام بالشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية “حسان ميعادي” تعرض سائق قطار إلى الاعتداء بالعنف وتم تقديم رواية الشركة للحادثة.

وللإشارة فإن قطارا واحدا تمكن من مغادرة محطة “رادس” والـ 4 المتبقين لو يغادروا بعد المحطة حسب توضيح المكلف بالإعلام بالشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية .

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 6 فلسطينيين من أسرة واحدة في غارة إسرائيلية على “غزة” !

قال مسؤولون طبيون وسكان إن ضربة صاروخية إسرائيلية في قطاع غزة أدت إلى استشهاد ستة أفراد من…