الرئيسية / أخبار / “حمزة البلومي”: “أنا سعيد بهذه ‘الوشاية’ التي ساهمت في انقاذ الأطفال من المرض والجرب … في المدرسة القرآنية” !
حمزة البلومي أنا سعيد بهذه الوشاية التي ساهمت في انقاذ الأطفال من المرض والجرب ... في المدرسة القرآنية

“حمزة البلومي”: “أنا سعيد بهذه ‘الوشاية’ التي ساهمت في انقاذ الأطفال من المرض والجرب … في المدرسة القرآنية” !

أكد الاعلامي “حمزة البلومي” صباح يوم الاثنين 4 فيفري 2019، إنه سعيد ب”الوشاية” التي ساهمت في انقاذ عديد الاطفال من المرض والجرب في المدرسة القرآنية ب”الرقاب”.

ويأتي تعليق “البلومي”، خلال تقديمه لبرنامجه “الماتينال” على اذاعة “شمس أف أم”، بعد اتهامه من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي و بعض النواب بأن “وشايته” تسببت في القبض على 42 تلميذا بالمدرسة المذكورة، وعرض بعضهم على الفحص الشرجي، إلى جانب أخذهم للتحقيق دون علم عائلاتهم -وفق تعبيرهم-.

هذا وسبق وعرض برنامج “الحقائق الأربع” الذي يقدمه “البلومي”، على قناة “الحوار التونسي” الاسبوع الفارط، تقريرا حول المدرسة المذكورة، حيث وقع تصويرها من الداخل بكاميرا خفية، لما وقع اعتباره انتهاكات من تدريس للأطفال مع أشخاص يكبرونهم سنا، ومنحهم لسكن مشترك مع نفس الأشخاص.

وقال “البلومي”: “أنا فخور بهذه الوشاية التي ساهمت في انقاذ عديد الاطفال من المرض والجرب”.

وأضاف: “عمري لا كنت نتصور ناس بش تهاجمنا على خاطر ندافعو على وليدات صغار يعيشو مع ناس أكبر منهم”.

واعتبر ان تسمية “مدرسة قرآنية” لا يجب أن تمنح حصانة لصاحبها لفعل أشياء أخرى داخلها، على غرار تشغيل الاشخاص الذين يزاولوها، في الفلاحة (…)، مضيفا انه لا يمكن وصفها بمدرسة قرآنية بل مدرسة غريبة الأطوار ..!

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

شاهد أيضاً

3

نرمين صفر : “برنامجي السفساري عوض الحجاب والنقاب .. وثمن الخبزة سيصبح بـ 130 مليما فقط” !

قالت نيرمين صفر الفنانة الاستعراضية أنها جادة في تقديم ملف ترشحها للرئاسية واضافت أن برنامجها …

1

عائلة المترشح الذي أثار الجدل تكشف : مشتت الذهن لا يعي ما يقول منذ مغادرته القوات الخاصة الفرنسية!

كشف موقع أنباء تونس اليوم الثلاثاء 6 أوت 2019 نقلا عن مصادر وصفها بالمطلعة ، …