أفادت دراسة علمية حديثة، أن الأنشطة الخفيفة مثل الأعمال المنزلية يمكن أن تساعد عقولنا على أن تبقى شابة، وتساهم في إبطاء الوصول لمرحلة الشيخوخة.

وقال الدكتور “نيكول سبارتارنو”، المشرف على الدراسة من جامعة “بوسطن”: “نتائج دراستنا لا تقلل من النشاط البدني المعتدل أو القوي، إننا نضيف فقط إلى العلم، أنه حتى النشاط الخفيف مهم، خاصة بالنسبة للدماغ”.

وتؤكد الدراسة نتائج سابقة وتوصيات قدمها مجموعة من كبار المسؤولين الطبيين في المملكة المتحدة، والإرشادات الأمريكية الحالية، والتي تقول إن النشاط الخفيف مفيد للصحة حتى لو كان لمدة دقيقة أو دقيقتين في المرة الواحدة، وذلك في مواجهة النظرة السابقة من أنه يشترط بذل جهد بدني قاسٍ كالتمارين الرياضية من أجل المحافظة على الصحة العامة وإطالة العمربحسب صحيفة “ذا غارديان”.

ويشير العلماء إلى أن حوالي 0.2٪ من حجم المخ يتم فقدانه كل عام بعد سن الستين، ويرتبط فقدان أو تقلص أنسجة المخ بالخرف، ولكن وجد الفريق البحثي أن كل ساعة إضافية من النشاط البدني الخفيف في اليوم ترتبط بنسبة 0.22٪ كزيادة حجم الدماغ، أي ما يعادل أقل بقليل من شيخوخة المخ في السنة.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

بالفيديو: لأوّل مرّة منذ تنحّيه، “حسني مبارك” يخرج عن صمته (فيديو) !

تحدث الرئيس المصري الأسبق “حسني مبارك” وروى ذكرياته عن حرب أكتوبر 1973، وذلك ل…