عمد يوم السبت الفارط منحرف خطير جدا من ذوي السوابق العدلية من متساكني رادس الملاحة إلى تحويل وجهة إمرأة أم لأربعة أطفال حديثة السكن بالجهة واغتصابها تحت التهديد.
وتتمثل الواقعة، وفق ما أفادت به نقابة موظفي الإدارة العامة للأمن العمومي ببن عروس، أنه إثر نزولها من سيارة أجرة إعترضها الجاني شاهرا في وجهها “ساطور” حيث قام بتهديدها وتغيير وجهتها ليختلي بها ويعنفها في مرحلة أولى ثم ٱغتصابها عدة مرات.
ووفق ذات المصدر، فإنه وإثر القيام بالأبحاث وبتحديد هويته، قام ضابط الإستمرار رفقة وحدات الشرطة العدلية بمقرين ليلة الأحد بنصب كمين محكم ومحاولة القاء القبض عليه، إلا أنه احتمى بأبناء حيه كما تعمد شقيقه محاولة الإعتداء على أعوان الأمن بـ “ساطور”.
وقد تمكن أعوان الأمن من القاء القبض عليه وحجز “الساطور” وتقديمه إلى مركز الاستمرار بمقرين أيم تم الاحتفاظ.
يشار الى أن الضحية مازالت فالمستشفى في حين وصفت حالتها مستقرة

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

إيقاف منظم رحلة الموت… ووثائق الحافلة مزوّرة !!

علمت «الشروق» أنه تم إيقاف منظم رحلة الموت ومنعه من السفر بعد ثبوت تورطه في التلاعب بوثائق…