الرئيسية / رياضة / رسميًا: “كاف” يطالب الحكومة المصرية بنقل مقره الحالي كشرط للبقاء في “القاهرة” ..!
رسميًا.. “كاف” يطالب الحكومة المصرية بنقل مقره الحالي كشرط للبقاء في القاهرة

رسميًا: “كاف” يطالب الحكومة المصرية بنقل مقره الحالي كشرط للبقاء في “القاهرة” ..!

تقدم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” برئاسة أحمد أحمد، بطلب رسمي للحكومة المصرية؛ لنقل مقره المتواجد بمدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة غرب القاهرة.

وبرر “كاف” طلبه، بأن المقر الحالي لم يعد مناسبًا للاتحاد الذي يسعى لزيادة استثماراته ودعم النشاطات الكروية الإفريقية.

وطلب الاتحاد من رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، نقل مقره من المكان الموجود به حاليًا بمدينة 6 أكتوبر، وتخصيص مكان آخر لبناء مقر جديد، كشرط لبقاء المقر الدائم للاتحاد في مصر.

وعقد وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي ورئيس اتحاد الكرة المصري المهندس هاني أبو ريدة، اليوم الأحد، جلسة حوارية مع وفد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم المتواجد في مقر وزارة الشباب والرياضة بالمهندسين في محافظة الجيزة.

وبحث الجانبان بحضور وفدي وزارتي الخارجية والشباب والرياضة المصريتين، اتفاقية تجديد بقاء مقر الكاف في القاهرة، وسط تأكيد وزير الشباب والرياضة المصري لوفد الاتحاد الإفريقي، حرص مصر على بقاء الاتحاد الإفريقي في البلاد.

وقال الاتحاد الإفريقي، في وقت سابق، إن المقر القديم لم يعد مناسبًا لحجم نشاطات “كاف”، ويدرس بناء مقر جديد بإمكانيات عالمية ويخدم القارة السمراء في أمور كثيرة، منها تطوير العنصر البشري في القارة السمراء.

اتحاد الكرة الإفريقي له مقران في مصر، الأول بجوار اتحاد الكرة بالجبلاية، والثاني المقر الحالي الذي تم افتتاحه بمدينة 6 أكتوبر قبل سنوات.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

شاهد أيضاً

التشكيلة الأساسية للترجي الرياضي في مواجهة قوي مازمبي الكونغولي

التشكيلة الأساسية للترجي الرياضي في مواجهة “قوي مازمبي” الكونغولي

خوض الترجي الرياضي اليوم السبت 4 ماي مباراة إياب الدور نصف النهائي لكأس رابطة الأبطال …

النادي الإفريقي إعفاء أعضاء الهيئة المديرة وفسخ عقود لاعبين ... و هذه قائمة اللاعبين المغادرين

النادي الإفريقي: إعفاء أعضاء الهيئة المديرة وفسخ عقود لاعبين … و هذه قائمة اللاعبين المغادرين !

أعلنت هيئة النادي الإفريقي في بيان أنّها اتخذت جملة من القرارات تبعا للظروف التي عاشها …