سيدة أعمال كانت مصحوبة بوالدتها عن تعرض منزليهما للسرقة في وقت واحد تقريبا ، وأكدت الشاكيتان أن المسروق يتمثل في عدة قطع من المصوغ تقدر قيمتها بنحو 38 ألف دينار ووجهتا الشاكيتان شكوكهما إلى طالبة بإحدى المؤسسات الجامعية بسوسة ومن سكان منطقتهما كانت تتردد على منزليهما في الأيام الأخيرة. ونقلا عن جريدة المصور الصادرة اليوم الإثنين 24 جوان 2019 فقد أجرى أعوان مركز الحرس الوطني بالمهدية التحريات اللازمة وتمكنوا من معرفة هوية الطالبة المشتبه بها والتي تبين أنها تبلغ من العمر 22 عاما،ثم نصبوا لها كمينا وألقوا القبض عليها فاعترفت بسرقة المصوغ .
وباستفسارها عن مكان المصوغ ذكرت أنها قد باعته في أماكن مختلفة ولأشخاص مختلفة لا تعرف هوياتهام وذلك مقابل مبالغ مالية متفاوتة مضيفة أنها قامت بتسليم الأموال التي تحصلت عليها إلى مدير فرع بنكي يقطن بسوسة . وبتعميق التحريات كشفت الوحدات الأمنية عن جريمة أخلاقية حيث اعترفت الطالبة بوجود علاقة غرامية كانت تجمعها بمدير الفرع البنكي الذي أصبح يهددها بنشر صور فاضحة ومقاطع

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

اليوم : تونس تعيش ظاهرة فلكية لن تتكرر قبل سنة 2032 !

تعيش تونس اليوم الاثنين ظاهرة فلكية نادرة تتمثل في عبور كوكب عطارد لقرص الشمس ولا تحدث على…