إنتقدت يوم الإثنين 8 ماي 2017، “رفيقة الباردي” رئيسة المركز الوطني للتبرّع بالأعضاء ما قام به الطبيب الذي لجأ إليه مقدم برنامج “عندي ما نقلك” “علاء الشابي” بخصوص إجراء تحاليل “علي البرني” الشاب الذي قرر التبرع إلى والدته بكلية.

و قالت “الباردي” في تصريح لجريدة “الصريح” أن ما قام به الطبيب يعدّ إفشاء سرّ تحاليل التي أجراها الابن و والدته، و مخالف للقانون و لأخلاقيات مهنة الطب، مؤكدة أنه رغم إجراء كل التحاليل في مصحة خاصة إلا أنها كلها سيعاد إجراؤها في المستشفى العمومي إذا قرر الأطباء إجراء العملية في حال تطابق الأنسجة.

و أضافت أن الإبن أصرّ على التبرع بكليته لوالدته قائلة : “والدة الشاب موجودة على قائمة الانتظار للحصول على كلية من متبرّع توفّي دماغيا، و رغم انه يمكن لابنها التبرّع لها بكليته إلا أن ذلك يجب أن يتم في مستشفى عمومي”.

و أشارت أن عمليات زرع الكلى في تونس لا تتم إلا في المستشفيات العمومية المرخّص لها من طرف وزارة الصحة و تحت إشراف المركز الوطني للتبرّع بالأعضاء الذي ينظر في الضوابط القانونية و الصحية و الأخلاقية لعمليات زرع الأعضاء.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

بالفيديو: لأوّل مرّة منذ تنحّيه، “حسني مبارك” يخرج عن صمته (فيديو) !

تحدث الرئيس المصري الأسبق “حسني مبارك” وروى ذكرياته عن حرب أكتوبر 1973، وذلك ل…