أكّدت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص روضة العبيدي، أن الهيئة سجلت حادثة صادمة تتمثل في اجبار عائلة لابنتها القاصر على الحمل من شخص بالإكراه بمقابل مادي وخارج أطر الزواج حتى يتمكن من الحصول على ابن من “صلبه”، على حد قولها.
وأوضحت العبيديـ في مداخلة مع إذاعة جوهرة أف أم اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020، أن العائلة من إحدى الولايات التونسية اتفقت مع هذا الشخص وزوجته بعد عدم تمكّنهما من الإنجاب على تأجير رحم ابنتها وسمحت له بإقامة علاقة جنسية معها بالإكراه لتنجب له طفلا يأخذه منها بعد الولادة.
وأضافت العبيدي أن الحادثة التي تم تسجيلها بعيدة نوعا ما عن ظاهرة كراء الأرحام التي تتم في الخارج وتتعلق في هذه الحالة باستغلال عائلة لابنتها من أجل الحصول على مقابل مادي، مؤكدة أنه تم التصدي لهذه الجريمة وسيبقى الطفل لوالدته.
وأشارت إلى أن عقوبة الرجل وزوجته في هذه الحالة تبدأ من 10 سنوات سجنا، أما عقوبة العائلة فتتجاوز ذلك بكثير وتبدأ من 15 سنة فما فوق.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

زيت الزيتون التونسي يفوز بـ 26 ميدالية في مسابقة “لوس أنجلوس” الدولية !!

تحصلت تونس على 26 ميدالية في مسابقة لوس أنجلس الدولية لزيت الزيتون البكر الممتاز في دورتها…